سعداء نحن بتصفحك لمنتديات الرفاعة،
ضيفنا الكريم، إذا لم يسبق لك التسجيل بمنتديات الرفاعة يسعدنا تسجيلك والالتحاق بنا وإذا كنت مسجلا من قبل أنقر فقط على زر دخول



 
الرئيسيةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخولالتسجيل

شاطر | 
 

 صور و ايات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
gouttedespoir
عضو مبتدئ
عضو مبتدئ
avatar

انثى
العمر : 27
تاريخ التسجيل : 11/05/2009
عدد المساهمات : 11

مُساهمةموضوع: صور و ايات   الثلاثاء مايو 26, 2009 7:44 pm



الظلمات الثلاث
يقول تعالى جل شأنه : فِي ظُلُمَاتٍ ثَلاثٍ





يقول البروفسور كيث مور أحد أشهر علماء الأجنة في العالم:

ينتقل الجنين من مرحلة تطور إلى أخرى داخل ثلاثة أغطية التي ذكرها في القرآنه الكريم في قوله تعالى (فِي ظُلُمَاتٍ ثَلاثٍ):

هذه الظلمات هي :

1- جدار البطن

2- جدار الرحم

3- المشيمة بأغشيتها الكوريونو – أمنيونية

وهذاما أ ثبت علمياً في مراحل تطور الجنين

قال الله تعالى: (يَخْلُقُكُمْ فِي بُطُونِ أُمَّهَاتِكُمْ خَلْقًا مِنْ بَعْدِ خَلْقٍ

فِي ظُلُمَاتٍ ثَلاثٍ ذَلِكُمُ اللَّهُ رَبُّكُمْ لَهُ الْمُلْكُ لا إِلَهَ إِلا هُوَ فَأَنَّى تُصْرَفُونَ) [الزمر: 6]. .



أمواج تحت المحيط







آية عظيمة كلما تذكرتها أتذكر عظمة الخالق سبحانه وتعالى

يقول فيها: (أَوْ كَظُلُمَاتٍ فِي بَحْرٍ لُجِّيٍّ يَغْشَاهُ مَوْجٌ مِنْ فَوْقِهِ مَوْجٌ مِنْ فَوْقِهِ سَحَابٌ ظُلُمَاتٌ بَعْضُهَا فَوْقَ بَعْضٍ) [النور: 40].

يشبّه الله أعمال الكفار برجل يعيش في أعماق المحيط حيث تتغشاه الأمواج العميقة من فوقه ثم هناك طبقة ثانية من الأمواج على سطح الماء وفوق هذا الموج سحاب كثيف يحجب ضوء الشمس، فهو يعيش في ظلمات بعضها فوق بعض.

في هذه الآية العظيمة حقيقة علمية لم تنكشف يقيناً للعلماء إلا في نهاية عام 2007

وذلك من خلال اكتشافهم

لأمواج عميقة في المحيط لأول مرة تختلف عن الأمواج السطحية على سطح الماء

أي أن هناك موج عميق وموج سطحي

وهو ما عبرت عنه الآية بقوله: (مَوْجٌ مِنْ فَوْقِهِ مَوْجٌ). وقد تفاجأ العلماء بهذه الأمواج

التي أكدوا أنهم لم يكونوا يتوقعون وجودها




نجاة فرعون ببدنه







فرعون كان طاغية عصره.. ولكن شاء الله تعالى أن يُغرق فرعون وينجِّيه ببدنه فيراه أهل عصرنا فيكون ظاهرة تحير العلماء،

يقول تبارك وتعالى


: ( فَالْيَوْمَ نُنَجِّيكَ بِبَدَنِكَ لِتَكُونَ لِمَنْ خَلْفَكَ آَيَةً وَإِنَّ كَثِيرًا مِنَ النَّاسِ عَنْ آَيَاتِنَا لَغَافِلُونَ ) [يونس: 92].





هذه الآيه العظيمه كانت سبباً في إسلام أحد علماء الغرب!


وحيث كان جسد فرعون لا يزال كما هو وعجب العلماء الذين أشرفوا على تحليل جثته كيف


كيــف...

نجا ببدنه على الرغم من غرقه،


وكيف انتُزع من أعماق البحر وكيف وصل إلينا اليوم،

هذا ما حدثنا عنه القرآن ..هذا هو إعجاز منزله تبارك أسمه وتعالى جده






تحريم الوشم









النبي صلى الله عليه و سلم قبل أكثر من 1400 سنة نهى عن الوشم و لعن فاعله

وجاء هذا التحريم في زمن لم يكن أحد يعلم شيئاً عن أضراره

والعجيب أن أحدث بحث علمي أجري مؤخراً عن الوشم تبين بنتيجته بشكل مؤكد أن الوشم يسبب السرطان!!

جاء في صحيح البخاري *نهى النبي صلى الله عليه وسلم عن الواشمة والموشومة.

عليه أفضل الصلاه وأتم التسليم




الحكمة الطبية من قيام الليل








يؤكد الأطباء الأمريكيين

أن القيام من الفراش أثناء الليل والحركة البسيطة داخل المنزل

والقيام ببعض التمرينات الرياضية الخفيفة، وتدليك الأطراف بالماء

والتنفس بعمق له فوائد صحيةعديدة!

وقد أثبتت الدراسات العلمية

أن الإنسان الذي يستيقظ لبعض الوقت ليلاً فيقوم ببعض النشاطات فإنه لا يُصاب بالموت المفاجئ أثناء النوم

فالحمد الله الذي أرسل لنا نبي الرحمة ولم يأمرنا بشيء إلا وفيه مصلحة ومنفعة لنا في الدنيا والآخرة

. فقد كان يقوم من الليل فيتوضأ ويصلي ويتفكر في خلق الله !!

البعوض....
هذا الكائن الصغير له عجائب وغرائب كثيرة، معجـــزه تتستحق انقف امامها








واغرب مافي هذا كله
أن العلم الحديث اكتشف أن فوق ظهر البعوضة
تعيش حشرة صغيرة جداً لا تُرى الا بالعين المجهرية وهذا مصداق لقوله تعالى
{
إِنَّ اللَّهَ لاَ يَسْتَحْيِي أَن يَضْرِبَ مَثَلاً مَّا بَعُوضَةً فَمَا فَوْقَهَا
}

في الصورة في الأسفل يظهر شكل الحشرة بعد تكبير صورة البعوضة....






النمل يتحطم!!



اكتشف العلماء أن جسم النملة مزود بهيكل عظمي خارجي صلب يعمل على حمايتها ودعم جسدها الضعيف

هذا الغلاف العظمي الصلب يفتقر للمرونة ولذلك حين تعرضه للضغط فإنه يتحطم كما يتحطم الزجاج!

حقيقة تحطم النمل والتي اكتشفت حديثاً أخبرنا بها القرآن الكريم قبل 14 قرناً في خطاب بديع على لسان نملة!

قال الله تعالى: (حَتَّى إِذَا أَتَوْا عَلَى وَادِ النَّمْلِ قَالَتْ نَمْلَةٌ يَا أَيُّهَا النَّمْلُ ادْخُلُوا مَسَاكِنَكُمْ لَا يَحْطِمَنَّكُمْ سُلَيْمَانُ وَجُنُودُهُ وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ) [النمل: 18].

فتأمل كلمة (يَحْطِمَنَّكُمْ) وكيف تعبر بدقة عن هذه الحقيقة العلمية؟



جبال من الغيوم








نرى في هذه الصورة التي تم التقاطها من فوق سطح الأرض غيوماً ركامية تشبه قمم الجبال

ويقول العلماء إن ارتفاع هذه الغيوم يبلغ آلاف الأمتار، بل ويشبهونها بالجبال العالية

لأن شكلها يشبه شكل الجبل، أي قاعدتها عريضة وتضيق مع الارتفاع حتى نبلغ القمة.

ويؤكد العلماء أن مثل هذه الجبال من الغيوم هي المسؤولة عن تشكل البرَد ونزوله، والبرد لا يتشكل إلا في مثل هذه الغيوم.

لقد أخبرنا بهذه الحقيقة الحق جل جلاله في زمن لم يكن أحد يعلم شيئاً عن هذه الغيوم

يقول الحق تعالى:

( وَيُنَزِّلُ مِنَ السَّمَاءِ مِنْ جِبَالٍ فِيهَا مِنْ بَرَدٍ فَيُصِيبُ بِهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَصْرِفُهُ عَنْ مَنْ يَشَاءُ

يَكَادُ سَنَا بَرْقِهِ يَذْهَبُ بِالْأَبْصَارِ ) [النور: 43].

,,,,,,غيوم ثقيلة.......


لقد أثبت العلماء أن الغيوم في السماء تزن ملايين الأطنان إذن هي ثقيلة جداً، ويتساءلون اليوم ما الذي يجمع بين هذه الغيوم ومن الذي يؤلف بين ذراتها، وما الذي يبقيها معلقة في السماء دون أن تتشتت وتتبعثر؟! ولكنهم لم يجدوا جواباً حتى الآن، أما كتاب الله تعالى فقد أعطانا الجواب على ذلك


بقوله تعالى: (أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ يُزْجِي سَحَابًا ثُمَّ يُؤَلِّفُ بَيْنَهُ ثُمَّ يَجْعَلُهُ رُكَامًا فَتَرَى الْوَدْقَ يَخْرُجُ مِنْ خِلَالِهِ وَيُنَزِّلُ مِنَ السَّمَاءِ مِنْ جِبَالٍ فِيهَا مِنْ بَرَدٍ فَيُصِيبُ بِهِ مَنْ يَشَاء وَيَصْرِفُهُ عَنْ مَنْ يَشَاءُ يَكَادُ سَنَا بَرْقِهِ يَذْهَبُ بِالْأَبْصَارِ) [النور:






البـــروج الكونيه





يقول تعالى: تَبَارَكَ الَّذِي جَعَلَ فِي السَّمَاء بُرُوجاً


وأقسم بهذه البروج فقال: (والسماء ذات البروج) [البروج: 1]. في كلمة (بروجاً) تتراءى لنا معجزة حقيقية

في حديث القرآن عن حقيقة علمية

بدأ علماء الغرب اليوم باكتشافها

حيث نجدهم يطلقون مصطلحات جديدة مثل الجزر الكونية والبنى الكونية والنسيج الكوني


لأنهم اكتشفوا أن المجرات الغزيرة التي تعدّ بآلاف الملايين وتملأ الكون ليست متوزعة بشكل عشوائي، إنما هنالك أبنية محكمة وضخمة من المجرات يبلغ طولها مئات الملايين من السنوات الضوئية! فكلمة (بروجاً) فيها إشارة لبناء عظيم ومُحكم وكبير الحجم

وهذا ما نراه فعلاً في الأبراج الكونية حيث يتألف كل برج من ملايين المجرات وكل مجرة من هذه المجرات تتألف من بلايين النجوم!! فتأمل عظمة الخالق سبحانه وتعالى







مــاء زمــزم






تحوي أجسادنا من الماء أكثر من 70 % ولذلك فهو المكون الأساسي للخلايا

وقد وجد العلماء بعد أبحاث استمرت أكثر من قرن أن الماء له خصائص شفائية، وتختلف من نوع لآخر.

وآخر الأبحاث ما كشفه العالم الياباني 'ماسارو إموتو' في مؤتمر عقد بمكة المكرمة حيث وجد أن ماء زمزم يتميز على غيره من المياه

بوجود طاقة شفائية تعالج الأمراض

وبعد أبحاث متعددة وجد أن هذا الماء إذا أُضيف لماء آخر فإن الماء الجديد يكتسب خصائص ماء زمزم.

والعجيب أنه عندما أثر على ماء زمزم بآيات من القرآن زادت الطاقة الشفائية لهذا الماء.

ولذلك قال النبي الأعظم صلى الله عليه وسلم: (ماء زمزم لما شُرب له).
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زهرة البنفسج
عضو مبتدئ
عضو مبتدئ
avatar

انثى
العمر : 30
تاريخ التسجيل : 11/05/2009
عدد المساهمات : 3

مُساهمةموضوع: رد: صور و ايات   الثلاثاء مايو 26, 2009 8:04 pm

بارك الله فيك على هذا الموضوع الهام
و خصوصا على طريقة الطرح الشيقة
نحن ننتظر المزيد من ابداعاتك
لا تبخلي علينا بمشاركاتك القيمة

و في الاخير نقول

سبحانك يا الله اني كنت من الظالمين


study study study study study study study study
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
صور و ايات
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: قسم الاسلاميات :: الإعجاز العلمي في القرآن و السنة-
انتقل الى: