سعداء نحن بتصفحك لمنتديات الرفاعة،
ضيفنا الكريم، إذا لم يسبق لك التسجيل بمنتديات الرفاعة يسعدنا تسجيلك والالتحاق بنا وإذا كنت مسجلا من قبل أنقر فقط على زر دخول



 
الرئيسيةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخولالتسجيل

شاطر | 
 

 معركة كاهنة البربر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
جمالر
عضو مبتدئ
عضو مبتدئ


ذكر
العمر : 57
تاريخ التسجيل : 17/07/2012
عدد المساهمات : 2

مُساهمةموضوع: معركة كاهنة البربر   الثلاثاء يوليو 31, 2012 10:21 pm

معركة كاهنة البربر
[ 77- 82هـ = 697- 702 م]
جمال رحموني
أستاذ بالمرحلة الثانوية لمادة العلوم الفيزيائية
بسكرة - الجزائر-


مقدمة: الحمد لّله ربّ العالمين ،و به نستعين والصلاة والسلام على من بعث رحمة للعالمين، سيّدنا محمدٍ وعلى آله وصحبه والتابعين ، ومن سار على نهجه إلى يوم الدين وبعد :
شهد شهر رمضان على مدى التاريخ الإسلامي فتوحات عظيمة و التي كانت عاملا كبيرا في نشر الإسلام, كما شهد شهر رمضان الكثير من الأحداث التي سجلها التاريخ علامات فارقة في مسيرة الحضارة الإسلامية. ففي الثاني من رمضان المبارك في العام اثنان و ثمانون للهجرة دخل المسلمون منطقة الأوراس الأشمّ على يد القائد حسان بن النعمان . فشاء الله تعالى أن ينتشر في هذا الشهر المبارك نور الإسلام على أرض المغرب. بعدما استبسل فرسان البربر و ملوكهم أكثر من سبعين سنة دافعوا عن أرضهم بشجاعة نادرة.
فبعد مقتل المسلم البربري الثائر كسيلا و استرجاع جزء من افريقيا للخلافة الأموية نتيجة للابادة لبعض البربر التابعين لمنطقة الاوراس بواسطة جيش الخلافة الاموية بقيادة زهير بن قيس البلوي الذي فرّ الى ليبيا نادما على ما ارتكبه في حق البربر بسبب تعسف أصحاب الحكم الاموي في التعامل مع أهل المغرب الذين لا يقبلون الضيم ولا يرضون بالذل. لهذا كان صعبا على المسلمين تطويع و اخضاع المغرب حتى جاءت ديهيا التي جعلت الاسلام ينتشر بكل حرية في ربوع افريقيا.
و في آخر هذه المقدمة لا يسعني إلا أن أقول الحمد لله على نعمة الإسلام.
المعركة:
في هذا الجو المشحون بالفتن ، افترقت رئاسة البربر في شعوبهم ، فأرض المغرب واسعة ذات جبال وعرة المسالك كما أن بها أمم لا تحصى ولا تعد. فعمت بذلك الفوضى و ازدادت التعقيدات. لكن وجود المرأة القوية ديهيا ( الكاهنة) بالجوار جعلها تأخذ بزمام الامور فهي المرأة الحكيمة التي دوخت الروم و البيزنطيين بشجاعتها وقوتها في التخطيط والمواجهة فكونت سدا منيعا أمام هجماتهم حبا لأرضها و اهلها.ومع هذه القوة التي امتازت بها فهي سيدة عبقرية متسامحة حتى مع أعدائها.
و جاء دورها الآن لمواجهة من سمعت بهم أنهم أبادوا كسيلا و صحبه، و أنهم قاموا بسبي الحرائر من بنات البربر. فقاومت بكل قواها جند حسان بن النعمان القادم من الشام مهد الامويين. فمن الطبيعي بل من طبيعة البشر الدفاع عن النفس و الأرض والعرض فهل يعقل ان ترى من يقدم على دخول حصنها و تبقى مكتوفة الأيدي؟
فالمرأة الحرّة دوما حرة لهذا سارعت للذود عن الأرض و الدفاع عن العرض كما يقول الأستاذ محمد الهادي الحسنيSad فليس معقولا أن يرى البربر جيشا يجوس خلال ديارهم ولا ينفرون للذود عن حياضهم، والدفاع‮ ‬عن‮ ‬أعراضهم،‮ ‬ومن‮ ‬أين‮ ‬لهم‮ ‬أن‮ ‬يعرفوا‮ ‬هدف‮ ‬الفاتحين‮ ‬النبيل،‮ ‬وما‮ ‬يحملونه‮ ‬من‮ ‬دين‮ ‬حنيف،‮ ‬واللغة‮ ‬غير‮ ‬اللغة،‮ ‬والعادات‮ ‬غير‮ ‬العادات‮. ‬والطماعون‮ ‬في‮ ‬المنطقة‮ ‬كُثر‮).‬
فكانت المعركة الحاسمة بين ديهيا القائد الاعلى للقوات الأوراسية المتحالفة و حسان بن النعمان قائد قوات الأمويين المشكلة من جيش قوامه المصريون و الشاميون و بعض البربر وكان النصر لصاحبة الأرض فدخول البيوت يحتاج إلى استئذان من صاحب الأرض.
فقاتلت باستماتة حتى دوخت بدهائها القائد حسان بن النعمان لذي واجهته بجيش يمثل وحدة القبائل البربرية فاستطاعت بذلك أن تؤثر فيه بهيبتها وجمالها وقوة شكيمتها وحدّة فراستها . وما ان سمعت بتقدم جيش حسان حتى بادرت بالاستلاء على مدينة باغاي و اخرجت منها الروم ثم هدمت حصونها لكي لا يحتمي بها جيش حسان. فاستنجد هؤلاء الروم بحسان بن النعـمان بسبب تسلط الكاهنة عليهم.
وكان اللقاء بوادي مسكيانة وانتهت الحرب بتراجع حسان. و بعد هذه الهزيمة لحسان جعلته يخرج من المنطقة إلى ليبيا سالما مع من بقي من جيشه تحت أنظار جيش ديهيا دون انتقام من المسلمين لما قام به سلفهم زهير بن قيس بل تتبعت جيش حسان بن النعمان إلى تخوم تونس، فلم تخرب القيروان، ولم تقتل المسلمين المتواجدين بها أو تقوم بالتنكيل بهم.
أما الاسرى الذين أخذهم جيش ديهيا فأوصت بهم خيرا. و هذا يبين عظمة و انسانية زعيمة الاوراس ديهيا الملقبة بالكاهنة.
بعد انهزام حسان أمام ديهيا ، كتب إلى الخليفة الأموي عبد الملك بن مروان بالواقعة يشرح من خلالها عن أسباب انكساره الفعلية أمام أهل المغرب، لم يبرر الانهزام بأن ملكتهم ديهيا متمرسة في السحر و الكهانة و استغلت ذلك في تسيير أمورها العسكرية. بل برر هذا الاندحار كما يلي: ( إن أمم المغرب ليس لها غاية، ولايقف أحد منها على نهاية، كلما بادت أمة خلفتها أمم). فأمة البربر ليست فضيلة كلها ولا رذيلة كلها، بل هم كباقي أمم العالم و الله لم يخلق شعبا على هذه الأرض من غير فضائل أو رذائل.
بعد خمس سنوات و بعد اخماد الثورات المعارضة لحكم الامويين في الشرق أمده الخليفة عبد الملك بن مروان على وجه الاستعجال بإمدادات عسكرية وعتاد ومؤن ليعيد الكرة قصد محاربة البربر.
في المقابل سيطرت ديهيا على افريقيا لمدة خمس سنوات ومما قامت به أنها بسلوك حضاري أفرجت عن جميع الأسرى و ساعدتهم في الالتحاق بقائدهم حسان معززين مكرمين، بعد أن رأت بأم عينها سلوكهم وتعاملهم البسيط الموافق لفطرة البربر فكانت البداية في فهم رسالة الدين الاسلامي التي جاؤوا بها. لكن تجاهل المؤرخون لحقائق مغيبة عن هؤلاء الاسرى و كيف استقبلهم حسان؟ مع العلم أنهم ذكروا تعدادهم و هو ثمانون فردا؟
قررت ديهيا ابقاء رجل واحد من الاسرى بالاوراس ، فكان خالد بن يزيد القيسي. تبنته وأقام عندها و عاش مع ابنائها و أهلها فكانت علاقته علاقة المعلم و الداعي لدين الله لمدة خمس سنوات موضحا نبل الرسالة التي جاؤوا من أجلها. فاعتنق الاسلام على يد خالد ضيف الاوراسيين ، أبناء الكاهنة وجمع كبير من أهل المنطقة، دخلوا في دين الله أفواجا . هنا أيضا نجد تكتم المؤرخين عن شخصية خالد بن يزيد ماذا كان؟ و ماذا سيكون؟ مع العلم أنهم ذكروا تفاصيل رسالته لحسان !
فخالد كانت له القدرة على التحرك حيث شاء داعيا إلى الله بين هذه الأمم من البربر، ولما عرفت ديهيا الحقيقة تركت الخيار لقومها و لم تقف في وجه اسلام ابنيها اللذان عقد لهما حسان بن النعمان على قومهما بعد وفاة والدتهما. و لا ندري ان ماتت على الاسلام أم لا. فحكمها عند الله.

المتفق عليه أن النزاع السياسي الذي كان بين الفاتحين و المسلمين من البربر حلّ تماما واستقام المغرب بعد أن عقد حسان للبربر على قومهم. فاعتنق البربر الاسلام بحماسة و تمكن الاسلام في أرض البربر و قلوبهم وساهموا في توسيع رقعته.
و يقول الاستاذ محمد الهادي الحسني: ( ولست أدري لماذا يٌستغرب من مقاومة البربر للمسلمين وقد قاومهم قومهم واضطهدوهم، وهجروا القرآن وكفروا به، ونهوا عنه ونأوا!! ولكن هؤلاء البربر سرعان ما عرفوا هدف المسلمين الشريف، وفقهوا الإسلام الحنيف فأشربوا في قلوبهم حبّه وتحوّلوا إلى جنوده، يقاتلون في سبيل الله‮ ‬وينشرون‮ ‬دينه‮ ‬باللسان‮ ‬والسّنان‮. ‬وصار‮ ‬عقبة‮ ‬الذي‮ ‬قتله‮ ‬بعض‮ ‬أسلافهم‮ "‬سيدي‮ ‬عقبة‮" ‬يتشرفون‮ ‬به،‮ ‬ويفتخرون‮ ‬به،‮ ‬وينتسبون‮ ‬إليه،‮ ‬ويتبركون‮ ‬به‮.).
أما سياسة الارض المحروقة التي انتهجتها حسب ما نقله بن خلدون « إنما طلب حسان من إفريقيا المدائن والذهب والفضة والشجر ونحن إنما نريد المراعي والمزارع فما نرى لكم إلا خراب إفريقيا » فإنها لم تثمر ولم تجد آذانا صاغية لتطبيقها فخسرت بذلك معركتها واستجابت لخيار قومها. ففازوا بدخولهم في الدين الاسلامي أفواجا بل حثتهم على ذلك.
الغريب أنه خلال حكم ديهيا لشمال افريقيا لم يذكر المؤرخون أي حرب خلال هذا التاريخ حتى أن معركتها الثانية في سنة 82 هجرية اختلف القصاصون حولها وجعلوها أسطورة . و الجدير بالذكر أن الفجوة الحادثة منذ القرن الاول للهجرة ما زالت قائمة إلى يومنا هذا، و من نتائجها الأساسية: الفجوة الكبيرة بين سلوكيات المسلم و بين ضوابط الأخلاق الاسلامية. و المطلوب مصالحة مع الماضي كعامل مساعد في يقظة الوازع الديني و من ثمّ تنمية هذا الوازع بتنمية الإيمان وتجديد العلاقة بالله سبحانه وتعالى.
فأين نحن من ايمان الأجداد الذين أسلموا مع حسان بن النعمان و جاهدوا معه ومع من جاء بعده ليدخل جميع البربر في دين الله أفواجا. فكان منهم طارق بن زياد و كان من نسلهم علماء و مجاهدون ودعاة و حكام شيّدوا صرحا عظيما للاسلام.
الخاتمة:
الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات والصلاة والسلام على من بعثه الله رحمة للعالمين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أولي الفضل والمكرمات ، وبعد :
بعد إلقاء الضوء على معركة الكاهنة، يمكن القول أن تاريخ بلاد المغرب منذ بداية الفتح لم يكن بمعزل عن أثر الروايات التي دست بقصد خدمة عصبيات او اهداف استراتيجية أو مذهبية ، فكثير من المسلمين نظرتهم للتاريخ مبنية على قبول ما يمجد مسيرة الفتح و يرفع من شأن رجالاته مع رفض أي نقد أو تأويل حتى أعطيت لبعض قادة الفتح صبغة التقديس و صبغة التقبيح و التنقيص للمقاوم والحط من قيمته. كما أخلطوا الدفاع عن الحق بالدفاع عن عصبتهم أو عصبيتهم. و هذا واضح في بعض الروايات و القصص و الاساطير التي ألفت في الفتح الاسلامي للمغرب .
وفي ختام هذا الجهد المتواضع أسأل الله تعالى أن يكون هذا العمل خالصًا لوجهه الكريم إنه سميع الدعاء ، وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.و لا حول ولا قوّة إلاّ بالل
ه.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
معركة كاهنة البربر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: قسم الأوراسيات :: شخصيات أوراسية و أمازيغية-
انتقل الى: